أسرى "هشارون" القاصرين يعيشون ظروفاً صعبة جداً

10 يونيو، 2012 - 12:06pm

شبكة أجيال الإذاعية ARN- يعاني الأسرى القاصرين في سجن "هشارون" من أوضاع صعبة للغاية وسوء في الطعام المقدم لهم بالإضافة إلى إرهابهم بالكلاب.
وأكد نادي الأسير في بيان وصل أجيال، أن محامي نادي الأسير زار الأسرى وأكدوا له بأنهم يعانون من سوء الطعام كماً ونوعاً، على الرغم من أن إدارة السجن تقوم بتوزيع ثلاث وجبات إلا أنها لا تكفي لهم.
وأضاف الأسرى للمحامي أنهم وجدوا الصراصير داخل الطعام المقدم لهم ما اضطرهم لإعادته للمطبخ، موضحين أنهم لا يجدوا أحياناً ما يأكلوه لولا مبلغ "الكنتين" الذي يتم وضعه من قبل وزارة الأسرى ليساعدهم على شراء بعض الأشياء.
وبين الأسرى أن سياسية إدارة السجون القمعية إتجاههم تتواصل بإستخدام قوات "الناحشون والكلاب التي تسبب لهم الرعب، مشددين على أن إدارة السجون تستخدم سياسة العزل كعقوبة بحق الأسرى القصر؛ بحجج واهية وغير مبررة.
وأضاف الأسرى القاصرين بأنهم لا يستطيعوا النوم؛ بسبب الأصوات المزعجة والصراخ التي يصدر السجانون، لافتين إلى عدة مشكلات أخرى منها قلة مواد التنظيف حيث يتم تزويد الأسرى بكاس واحد فقط من الصابون يومياً لجميع القسم والساحة والمراحيض، إضافة إلى أن الأسره التي ينامون عليها غير ثابتة وبعضها يخرج منها الحديد ما يشكل خطراً على الأسرى.
وأوضح الأسرى السجانين أبلغوهم بعدم السماح لهم بأرسال رسائل لذويهم مع أن القانون يسمح لهم ذلك، مطالبين بضرورة تطبيق قانون التعليم عليهم حيث يسمح للأسرى تحت سن 18 عاماً بالتعليم.
وناشد الأسرى القاصرين كافة الجهات المعنية إلى ضرورة إنقاذهم أو العمل على نقلهم لأي سجن آخر في ظل ما يعانون منه من أوضاع صعبه.
ن.أ-ر.أ