بينيت يزعم: لا تغيير على الوضع الراهن في الأقصى

بينيت يزعم: لا تغيير على الوضع الراهن في الأقصى

19 يوليو، 2021

(شبكة أجيال)- تراجع رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت اليوم الإثنين، عن التصريحات التي صدرت عنه أمس والتي شدد خلالها على "ضمان حرية العبادة" في الأقصى لليهود، مدعيا أنه لا يسعى إلى تغيير ما يعرف بقانون الوضع الراهن في الأقصى.

و أكد مكتب بينيت أن الحديث عن "حرية عبادة لليهود" في الأقصى، كان اختيارا خاطئا للكلمات و"ليس في نية الحكومة تغيير الوضع الراهن" في الأقصى.

وأكد مكتب بينيت أن للمستوطنين حق اقتحام الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال، وحرية العبادة مقصورة على المسلمين فقط.

وحملت تصريحات بينيت التي صدرت عنه أمس عقب اقتحام أكثر من 2000 مستوطن للمسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال في ذكرى ما يسمى بـ"خراب الهيكل"، تلميحات بأنه يسعى إلى تغيير الوضع الراهن بالأقصى وتكريس سياسة التقسيم الزماني للحرم القدسي.

ر.ق-ر.أ