جمعية الهلال الأحمر تعقد ورشة عمل الخطة الاستراتيجية 2025-2029

جمعية الهلال الأحمر تعقد ورشة عمل الخطة الاستراتيجية 2025-2029

08 يونيو، 2024 - 06:06pm

عقدت جمعية الهلال الأحمر فرع القدس ورشة عمل وذلك على مدار يومين بعنوان الخطة الاستراتيجية لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالقدس تحت شعار ( أصالة، صمود، خدمات إنسانية، تنمية مستدامة).

وشارك بالمؤتمر خبراء ومختصيين في التخطيط الاستراتيجي وبحضور واسع من ممثلين عن العديد من المؤسسات الشريكة ومنها اتحاد الصليب الأحمر الدولي، والعديد من جمعيات الصليب والهلال الأحمر وممثلين عن منظمة الصحة العالمية والعديد من المؤسسات الاهلية العاملة في القطاع الصحي والعديد من رؤساء البلديات في المحافظة، إضافة للعديد من كوادر وموظفي و متطوعي جمعية الهلال الأحمر.

وتأتي هذه الورشة للتاكيد وتجديد رؤية ورسالة جمعية الهلال الأحمر في القدس وتطوير بنيتها وعملها المستقبلي وللخروج بتوصيات ووثيقة عمل تكون البوصلة في تطوير أداء الجمعية لتمكنها من تقديم الخدمات الإنسانية الأفضل ضمن خطط تنموية مستدامة كذلك على اصالة وعراقة جمعية الهلال الأحمر في القدس.

بدوره، أكد الدكتور سفيان بسيط رئيس الجمعية في القدس على أهمية هذه الورشة والاهم من ذلك ترجمة توصيات هذه الورشة أليات عمل قابلة للتطبيق على الأرض ضمن خطط تضمن التطور والتنمية المستدامة في مجالات الصحة المجتمعية والبيئية وذلك من خلال العمل الجماعي بروح الفريق وبالشراكة مع المؤسسات والجمعيات المحلية والدولية.

ولقد كانت كلمة الشركاء لرئيسة الهلال الأحمر التركي الدكتورة فاطمه يلماز رئيسة الهلال الأحمر التركي بإلقاء كلمة الضيوف والشركاء لجمعية الهلال ببث مباشر من مقر الهلال الأحمر التركي في انقره.

وتطرقت يلماز الى الظروف الصعبة التي تعيشها جمعية الهلال الأحمر االفلسطيني تحت ظل الاحتلال وبالرغم من ذلك تقوم جمعية الهلال الأحمر ومتطوعيها بواجباتها باكمل وجه وعلى المجتمع الدولي وجمعيات الهلال والصليب الاحمر الوقوف الى جانب جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ودعمها ماديا ومعنويا وفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي بانتهاك القانون الدولي ومهاجمتها سيارات الإسعاف ومتطوعي الجمعية.

وفي النهاية اكدت د. فاطمه على دعم الهلال الأحمر التركي الكامل للجمعية.

من جهته، تحدث المدير العام لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني السيد خالد أبو غوش نيابة عن الدكتور يونس الخطيب رئيس الجمعية وذكر كلمته: إن الجمعية عملت على مدار العقود الماضية من أجل إنسانية الانسان وقدمت له الاسعاف والرعاية الأولية والنفسية والاجتماعية وذكر اننا نأتي اليوم في احتفال اطلاق الخطة الاستراتيجية لفرع القدس الشريف والتي تعتبر البنية الاساسية في الاستراتيجية العامة للجمعية ولان للقدس خصوصيتها فالفرع القدس خصوصيته، وبناء عليه فمهمته كبيرة وثقيلة تتطلب الانتباه على الدوام والعمل الدؤؤب والتخطيط السليم ولكننا نصر تماما على ان تبقى الجمعية في القدس منارة ومركز تنويرانساني.

وتطرق في كلمته الى الوضع الإنساني في غزه حيث ان دور الهلال الأحمر من كوادر ومتطوعين دورا إنسانيا مركزيا في الإغاثة والاسعاف والرعاية النفسية والاجتماعية وقد شكل ذلك مثالا يحتذى به.

وفي الختام وبإسم رئيس الجمعية الدكتور يونس الخطيب والمكتب التنفيذي تمنى للجمع التوفيق والتقدم والازدهار.

ثم قدم الأستاذ معتصم حمدان عضو الهيئة الإدارية لجمعية الهلال الأحمر بالقدس محاضرة قيمة بعنوان ( واقع واحتياجات الصحة في شرقي القدس) حيث تم عرض دراسة تحتية حول قطاع الرعاية الصحية في القدس الشرقية واحتياجات هذا القطاع وسبل تطويره وسلط الضوء على واقع الخدمات الصحية في المدينة والمؤشرات التي خرجت بها الدراسة والمتعلقة بالامراض المزمنة والتدخين وانتشار المخدرات والخدمات الصحية الأولية، والصحة النفسية، وتطور الطفل، والصحة الإنجابية، والصحة المدرسية، ومعالجة المعضلات الاجتماعية) .

وقد أظهرت الدراسة الفجوات التي يعاني منها القطاع الصحي في المدينة وركز د. معتصم على دور الهلال الأحمر في التدخلات لتعزيز الواقع الصحي في المدينة .

وأشاد د. نهاد ادعيس المدير الطبي لمستشفى جمعية الهلال الأحمر ، بالإنجازات الطبية التي حققتها الجمعية على مر العصور، مشيرًا إلى التخطيط لتقديم خدمات طبية جديدة ومتخصصة في طب الجنين والمراه خلال السنوات الخمس القادمه.

كما أشار الى أن نسبة نجاح الأطباء المقيمين في البرنامج التخصصي في الامراض النسائية والتوليد في مستشفى الهلال قد بلغت 100%.

فيما قدم سهيل ميعاري، متطوع ومستشار المشاريع في جمعية الهلال الأحمر – القدس عرضاً بعنوان ( الهلال الأحمر الفلسطيني بالقدس ما بين الماضي والحاضر) حيث تحدث عن مراحل تطور الهلال الأحمر بالقدس منذ نشأته عام 1910 ومن ثم الانطلاقة الحديثة عام 1951 مرورا بمراحل انتشار الهلال وانتشار العيادات والاسعاف والمستشفى وذكر أهمية حصول الجمعية على شهادات الجودة العالمية ( ISO ) وكذلك ( JCI) حيث انهى بشرح عن المشاريع المستقبلية التي يحاول الهلال الأحمر العمل بها في السنوات المقبلة.

وفي الورشة تطرق المدير الإداري لجمعية الهلال الأحمر، السيد محمود عليان، إلى التحديات التي تواجه الجمعية في القدس الشريف، وكذلك الصعوبات والعقبات التي تؤثر على نشاطها. كما أكد السيد عليان على أهمية دعم الشركاء للجمعية من أجل تخطي هذه العقبات وتجاوز التحديات التي تواجهها.

من ناحية أخرى عرضت الأستاذة خالدة السيفي مستشارة التخطيط والبرامج ( عرض مقترح استراتيجية الهلال الأحمر الفلسطيني في محافظة القدس) .

وقد ذكرت ان التخطيط الاستراتيجي يأتي من اجل وضع الخطط الشاملة لرسم ملامح الفترة القادمة وتحديد الأولويات لضمان انجاز الخطة الاستراتيجية والتي اخذت بعين الاعتبار جميع نقاط الضعف وجميع نقاط القوة ويأتي التخطيط الاستراتيجي للجمعية لفهم وملامسة الاحتياجات المتعددة للمجتمع والذي يعاني من الكثير من التحديات والصعوبات ووضع الأهداف الأساسية التي يضعها الهلال الأحمر في سلم أولويات في الخمس سنوات القادمة.

وفي اليوم الثاني لورشة العمل عقدت حلقة نقاش بعنوان ( استراتيجية الهلال الأحمر الفلسطيني في محافظة القدس ما بين الاحتياجات الإنسانية والتحديات) ولقد أدارت حلقة النقاش الأستاذة رنده بني عوده المدير التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في الضفة الغربيه قدمت عرض لأهم محاور الاستراتيجية من احتياجات إنسانية ومن تحديات لعمل الجمعية حيث تحدث العديد من الحضور عن الاحتياجات الكثيرة والكبيرة في العديد من مناطق المحافظة ولقد تم تقديم العديد من التوصيات من اجل ارتقاء الجمعية بعملها لتلبية الاحتياجات للمجتمع المقدسي بكافة أماكن تواجده.

ولقد رفعت التوصيات لاعتماد الخطة من الهيئة الإدارية وفي الختام شكر الدكتور سفيان بسيط رئيس الهيئة الإدارية المشاركين في ورشة العمل متمنيا من الجميع العمل مع الجمعية على تحقيق الأهداف التي وضعت ضمن الخطة الاستراتيجية