شهداء وجرحى بتجدد عدوان الاحتلال على القطاع

شهداء وجرحى بتجدد عدوان الاحتلال على القطاع

01 ديسمبر، 2023 - 10:12am

(شبكة أجيال)- استشهد وأصيب عشرات المواطنين، غالبيتهم أطفال ونساء، صباح اليوم الجمعة، في تجدد لقصف الاحتلال براً وبحراً وجواً، على مناطق متفرقة من قطاع غزة، بعد انتهاء اليوم السابع للهدنة المؤقتة.

وسجل ارتقاء 32 شهيداً في القطاع عقب استئناف الاحتلال للعدوان على غزة.

وذكرت الوكالة الرسمية أن من بين الشهداء طفلتين رضيعتين من عائلتي البلتاجي ولولو استشهدتا جراء قصف طائرات الاحتلال منطقة عصقولة وحي الشجاعية في مدينة غزة.

وأضافت أن نحو 20 جريحاً وصلوا إلى المستشفى المعمداني جراء قصف الاحتلال المتواصل على عدة أحياء من مدينة غزة.

وأشارت إلى أن 4 مواطنين استشهدوا وأصيب آخرون، في غارة استهدفت منزلاً لعائلة عدوان بالسوق الغربي وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة، كما قصفت منزلا لعائلة حسين غرب رفح، ما أدى لاستشهاد مواطن وإصابة آخرين.

وأفاد بوصول عدد من الشهداء والجرحى إلى مستشفى شهداء الأقصى جراء غارات متواصلة على مخيمات المغازي والنصيرات والبريج وسط القطاع، كذلك أُعلن عن استشهاد المصور الصحفي عبد الله درويش في غارات الاحتلال على القطاع.

وأطلقت مدفعية الاحتلال عدة قذائف صوب منازل المواطنين غرب مدينة غزة، فيما أطلقت قوات الاحتلال النار من الرشاشات الثقيلة في عدة أحياء من مدينة غزة.

وأضاف أن طائرات الاحتلال استهدفت بلدة عبسان شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، كما قصفت المدفعية شرق المحافظة الوسطى وخانيونس.

كما استهدفت طائرات الاحتلال منزلا في مخيم يبنا برفح جنوب القطاع، فيما قصفت زوارق ومدفعية الاحتلال بشكل عشوائي سواحل مدينة غزة والنصيرات والزوايدة ومناطق شمال غرب غزة والمناطق الشرقية والغربية لوسط القطاع.

كذلك، استهدف قصف إسرائيلي شقة سكنية في مدينة حمد غرب خانيونس جنوب القطاع، ما أدى لاستشهاد مواطنين اثنين وإصابة آخرين.

وشنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات عنيفة طالت عدة مناطق شمال قطاع غزة، بالتزامن مع قصف مدفعي عشوائي على غالبية أحياء مدينة غزة والشمال والوسطى، فيما شهد محيط مستشفى ناصر في خان يونس جنوب القطاع عدة غارات.

كذلك، استهدفت طائرات الاحتلال بعدة غارات عنيفة مخيم النصيرات ومنطقة المغراقة جنوب مدينة غزة.

وكانت الهدنة الإنسانية في القطاع دخلت حيز التنفيذ الساعة السابعة من صباح الجمعة الماضية 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، ولمدة أربعة أيام، وجرى تمديدها لثلاثة أيام إضافية، بعد عدوان تواصل منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أسفر عن استشهاد أكثر من 15 ألف مواطن، بينهم 6150 طفلاً، وأكثر من 4 آلاف امرأة، إضافة إلى أكثر من 36 ألف جريح، في حصيلة غير نهائية.

وأفرجت سلطات الاحتلال خلال أيام الهدنة عن 63 أسيرة و147 طفلاً، مقابل إفراج المقاومة في غزة عن نحو 70 محتجزاً إسرائيلياً.

ن.أ-ر.أ