انتقادات واسعة لفيلم عن مذبحة مسجدي نيوزيلندا

انتقادات واسعة لفيلم عن مذبحة مسجدي نيوزيلندا

12 يونيو، 2021

(شبكة أجيال)- أثارت خطط محاولة إنتاج فيلم عن الهجمات الإرهابية، التي وقعت على مسجدين في نيوزيلندا عام 2019، انتقادات واسعة النطاق.

وأثار الفيلم، الذي يصور ما بعد الحادثة ويركز على تصريحات رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا ارديرن بخصوص قتل مسلح لمصلين مسلمين، انتقادات في نيوزيلندا، وذلك لعدم تركيزه على ضحايا الهجمات.

وأفاد موقع "ديدلاين" السينمائي أن الممثلة الأسترالية، روز بيرن، مرشحة لتجسيد دور رئيسة وزراء نيوزيلندا في الفيلم، الذي سيحمل عنوان "They are us" (هم نحن).

وأضاف أن السيناريست النيوزيلندي، أندرو نيكول، الذي سبق له أن كتب سيناريوهات أفلام أمريكية شهيرة، منها "ذا ترمينال" من بطولة توم هانكس و"ذا ترومان شو" لجيم كاري، سيتولى كتابة وإخراج الفيلم.

وستركز أحداث الفيلم على الأيام التي أعقبت هجمات عام 2019، التي قُتل فيها 51 شخصاً في مسجدين في كرايست تشيرش.

كما سيلقي المشروع السينمائي الدور على تعقيب رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا ارديرن، على الهجمات، وكيف احتشد الناس وراء رسالتها الداعية إلى التعاطف والوحدة، ودعوتها الناجحة لحظر أكثر أنواع الأسلحة شبه الآلية فتكاً.

وتم اختيار اسم الفيلم "هم نحن" من الكلمات التي تحدثت عنها ارديرن في خطابها الشهير، الذي جاء بعد فترة وجيزة من الهجمات، والذي حاز على استحسان عالمي.

ورغم ذلك، فإن كثيراً من المقيمين في نيوزيلندا أعربوا عن رفضهم الفيلم، ومنهم آية العمري، التي قُتل شقيقها الأكبر حسين في الهجمات.

وقال المتحدث باسم الرابطة الإسلامية في كانتربري، عبد يجاني علي، إن "المجتمع أدرك أن قصة الهجمات يجب إخبارها"، وأضاف: "نريد أن نضمن أن يتم ذلك بشكل مناسب وحقيقي وحساس".

وقال مكتب رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا ارديرن، في بيان مقتضب إنها وحكومتها لا علاقة لهما بالفيلم الجديد.

ن.أ-ر.أ