اكتشاف مادة مسرطنة في عشرات منتجات الوقاية من الشمس!

اكتشاف مادة مسرطنة في عشرات منتجات الوقاية من الشمس!

30 مايو، 2021

(شبكة أجيال)- اكتشف مختبر مستقل مادة البنزين الكيميائية، وهي مادة مسرطنة بشرية معروفة، في 78 من منتجات الوقاية من أشعة الشمس، ويدعو الآن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) إلى سحبها.

ويفحص مختبر "Valisure" الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية للتأكد من جودتها. واختبرت ما يقرب من 300 من منتجات الوقاية من أشعة الشمس، ووجدت أن 27% منها تحتوي على البنزين.

واحتوى 14 منتجاً (5%) على البنزين بمستويات أعلى من جزأين في المليون، وهو الحد الذي أوصت به إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للبنزين في العقاقير ذات القيمة الطبية التي لا يمكن صنعها بدونه.

وقال ديفيد لايت، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Valisure في البيان: "إن وجود هذه المادة المسرطنة البشرية المعروفة في المنتجات الموصى بها على نطاق واسع للوقاية من سرطان الجلد والتي يستخدمها البالغون والأطفال بانتظام، أمر مقلق للغاية".

ويُعرف البنزين بأنه سائل عديم اللون أو أصفر فاتح يتشكل بشكل طبيعي، ولكن يتم إنتاجه من خلال الأنشطة البشرية، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

وعلى سبيل المثال، يمكن لانبعاثات السيارات وحرق الفحم والنفط إطلاق البنزين في الهواء؛ تستخدم المادة الكيميائية أيضاً في تصنيع بعض المواد البلاستيكية والمطاط والأصباغ والمنظفات والأدوية والمبيدات، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض.

ويؤدي التعرض لمستويات عالية من البنزين إلى الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الدم، بما في ذلك اللوكيميا. وتحد إدارة السلامة والصحة المهنية الأمريكية من التعرض للبنزين في الهواء في مكان العمل إلى 1 جزء في المليون في المتوسط ​​في اليوم، وبحد أقصى 5 جزء في المليون خلال فترة 15 دقيقة، وفقا لجمعية السرطان الأمريكية.

ن.أ-ر.أ