اتهامات لوكالة روسية باستغلال مؤثرين لتشويه سمعة فايزر

اتهامات لوكالة روسية باستغلال مؤثرين لتشويه سمعة فايزر

27 مايو، 2021

(شبكة أجيال)- عرضت وكالة تسويق روسية أموالاً على مؤثرين في موقع يوتيوب، ومدونين من فرنسا وألمانيا، للقول إن لقاح فايزر الأمريكي مسؤول عن مئات الوفيات.

وذكرت وكالة إعلانية بأن وكالة "Fazze" اتصلت بالعديد من مستخدمي يوتيوب في مجال الصحة والعلوم الفرنسية الأسبوع الماضي وطلبت منهم بلغة إنجليزية ضعيفة "شرح أن معدل الوفيات بين الذين تم تطعيمهم بفايزر ضد كورونا أعلى بثلاث مرات تقريباً من لقاح أسترازينكا".

وزعمت الوكالة وهي "وكالة تسويق تربط بين المدونين والمعلنين"، أن مقرها في لندن ولكنها غير مسجلة هناك.

وتم إخبار المؤثرين بنشر روابط على يوتيوب أو إنستغرام أو تيك توك لتقارير في صحيفة لوموند وريديت وعلى موقع إثيكال هاكر حول تقرير تم تسريبه يحتوي على بيانات تشير إلى نفس هذه الاتهامات.

وتدور المقالة في صحيفة لوموند حول البيانات التي يُقال إن قراصنة من روسيا سرقوها من وكالة الأدوية الأوروبية ونشرت لاحقاً على الشبكة الخفية.

وطُلب من المؤثرين أن يخبروا متابعيهم أن "وسائل الإعلام الرئيسية تتجاهل هذا الموضوع"، وأن يسألوا: "لماذا تشتري بعض الحكومات بنشاط لقاح فايزر الذي يشكل خطراً على صحة الناس؟".

تضمن الملخص أيضاً طلبات "للتصرف كما لو كان لديك شغف واهتمام بهذا الموضوع" وتجنب استخدام الكلمات "إعلان" أو "برعاية" في المنشورات أو مقاطع الفيديو لأن "المواد يجب أن تُقدم على أنها وجهة نظر مستقلة".

أشارت وسائل الإعلام الفرنسية إلى أوجه التشابه بين رسالة وكالة Fazze والحساب الرسمي على تويتر الخاص بلقاح سبوتنيك V الروسي، وهو لقاح ناقل فيروسي مثل أسترازينكا، والذي قيل مراراً وتكراراً أن "بيانات العالم الحقيقي" تظهر أنه "أكثر أماناً وفعالية" من لقاح فايزر.

ن.أ-ر.ا