طاولة مستديرة حول واقع توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في السياسات والقوانين

طاولة مستديرة حول واقع توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في السياسات والقوانين

30 مارس، 2021
(شبكة أجيال) - عقدت جمعية نجوم الأمل لتمكين النساء ذوات الإعاقة لقاء الطاولة المستديرة اليوم الاثنين الموافق 29آذار/مارس 2021 في فندق السيزر-رام الله، لعرض الدراسة التحليلية التي تناولت "تحليل قانوني لقوانين الخدمة المدنية والعسكرية المتعلقة بتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة"، وذلك بحضور د.موسى أبو زيد رئيس ديوان الموظفين والسيد رامي مهداوي منسق التحالف الفلسطيني لتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة وعدد من الشخصيات الممثلة للجهات الرسمية الحكومية والقطاع المدني.

وقد رحبت صفية العلي رئيسة مجلس إدارة جمعية نجوم الأمل بالحضور وافتتحت الورشة بملخص حول واقع الأشخاص ذوي الإعاقة والنساء ذوات الإعاقة على وجه الخصوص في جانب التوظيف والوصول للفرص، كما أضافت كفاح أبو غوش المديرة التنفيذية للجمعية ملخصا حول السياق الذي جاءت هذه الدراسة من خلاله، فيما عرج د. أيمن الشعيبي مدير البرامج في منظمة كير العالمية في فلسطين (الضفة الغربية/غزة) على أبرز المخرجات من مشروع المساواة على أساس النوع الاجتماعي في الأراضي الفلسطينية المحتلة –كياني والذي تموّله الحكومة البريطانية حيث تأتي هذه الورشة ضمن أنشطته.

كما تخلل الورشة عدة عروض إعلامية منها فيديو يلخص واقع توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في القطاع العام، بالإضافة لفيديو تعبيري بالصلصال حول التزامات الحكومة والجهات ذات الاختصاص تجاه توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة، كما استعرضت الناشطة والباحثة شذى أبو سرور أهم ما جاء في الدراسة التي تناولت قانون الخدمة المدنية والعسكرية مرورا بالفجوات والثغرات التي تعتريهما، وكيفية التعاطي مع هذه الفجوات لدى الجهات المختصة، وعرجت على التوصيات الأولية للورقة والتي من شأنها أن تحسن من واقع توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة سواء على مستوى الجهات الرسمية والمؤسسات الحكومية أو على مستوى مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحقوقية المعنية.

وفي ذات السياق، أكد الأستاذ محمود افرنجي على ضرورة النظر للقوانين والسياسات بما يظهر انعكاس المواثيق الدولية فيها، سواء على مستوى الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، كما استعرض السياق التاريخي لتطور هذا الانعكاس رغم أنه لا يزال غير كاف وقيد التطور.

اتصالا بالعروض جرى نقاش العديد من المحاور الأساسية المؤثرة في عملية توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي أثمرت عنها عدة توصيات في سياق تعزيز مأسسة عملية التوظيف للأشخاص ذوي الإعاقة في القطاع العام بما يشمل كافة مراحل العملية، بالإضافة لضرورة تعديل التشريعات وتحديدا قانون الخدمة المدنية والذي يعد الناظم لعملية التوظيف في القطاع العام، كما أكد بعض النشطاء على ضرورة إعداد دليل إجراءات لتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في القطاع العام، بما يوضح كافة الآليات الواجب توفيرها في عملية التوظيف ارتباطا بأدوار الوزارات المختلفة، حيث أكد د.أبو زيد استعداده للتعاون مع جمعية نجوم الأمل وشركائها العاملين في مجال الإعاقة من مؤسسات وناشطين للعمل على إعداد هذا الدليل.

من الجدير بالذكر أيضا، أنه تم التأكيد على ضرورة تطوير مهارات الأشخاص ذوي الإعاقة في جانب التوظيف في القطاع العام والقطاع الخاص على حد سواء، وفي هذا الجانب أبدى د.أبو زيد استعداده التام للتعاون من أجل تنفيذ تدريبات متخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة بما يطور مهاراتهم ويجعلهم قادرين ومتمكنين لتولي المناصب والوظائف التي يطمحون لها.

وفي كلمة له أكد د.أبو زيد على استعداده التام للتعاون والعمل المترابط في سبيل تحويل التوصيات التي خرجت بها الورشة لخطوات متابعة عملية وحقيقية بما يخدم تحسين واقع توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في القطاع العام والخاص كذلك.

تأتي هذه الورشة ضمن مشروع كياني والذي تنفذه جمعية نجوم الأمل لتمكين النساء ذوات الإعاقة بالشراكة والتعاون مع منظمة كير العالمية في فلسطين (الضفة الغربية/غزة)، والذي يهدف إلى زيادة تأثير النساء على عملية صنع القرار ووصولهن للمناصب العليا، وخاصة في قطاع العدالة والأمن. ومنذ تأسيسها في فلسطين، كانت منظمة كير العالمية (الضفة الغربية/غزة) مصرة على معالجة مفهوم عدم المساواة بين الجنسين من خلال تمكين النساء والفتيات ومساعدتهنّ على المشاركة والتأثير بشكل فعال في القرارات التي تؤثر على حياتهن.