الصحة: كل السيناريوهات مطروحة بما فيها الاغلاق الشامل

الصحة: كل السيناريوهات مطروحة بما فيها الاغلاق الشامل

22 نوفمبر، 2020

أكد علي عبد ربه مدير ديوان وزيرة الصحة أن كل السيناريوهات للتعامل مع الحالة الوبائية في فلسطين مطروحة، بما فيها الإغلاق الشامل، آملاً أن لا نصل إلى إعادة فرض إغلاق يطال جميع مناحي الحياة.

وقال عبد ربه في تصريحات لأجيال " السيناريوهات يحددها الوضع الوبائي وما ستؤول إليه التطورات سواء في محافظة أو بلدة أو قرية، نحن في اللجنة الوبائية الوطنية نرفع توصيات للمستوى السياسي الذي يتخذ القرارات. وكل السيناريوهات مفتوحة".

وعن الإغلاق الشامل، أضاف: "لا نرجو ولا نتمنى ولا نريد أن نصل إلى الإغلاق الشامل، ولكن إذا اضطرنا الوضع سنرفع توصية بإغلاق شامل، وهذا هو الملاذ الأخير.

وبين علي عبد ربه أن الوضع في فلسطين يتوافق مع الحالة المقلقة في الإقليم والعالم، متوقعاً ازدياداً جديداً في أعداد الإصابات بالوباء وكذلك في أعداد الحالات المدخلة للعلاج في المشافي جراء المرض.

وشدد على أن وزارة الصحة تقوم بكل ما يلزم وتواصل مساعي رفع الجهوزية بافتتاح مراكز جديد لعلاج كورونا، من افتتاح مشافي جديدة وتجهيزها، وتجهيز أقسام في مختلف المشافي العامة أو الخاصة والأهلية تحسباً لكل الاحتمالات والاستعداد لتقديم الخدمات الطبية لكل الأشخاص الذي يصابون بالمرض ويحتاجون لرعاية في العناية المتوسطة أو العالية.

وفيما يتعلق بما أورده الإعلام العبري عن أن الجانب الإسرائيلي سيزود السلطة الفلسطينية بملايين الجرعات من لقاح فيروس كورونا، قال عبد ربه لأجيال إنه من المبكر الحديث عن اللقاح لأنه لم يعتمد بعد.

ن.أ-ر.أ