إصابة شرطي في بطنه خلال فرض الأمن بمخيم بلاطة

إصابة شرطي في بطنه خلال فرض الأمن بمخيم بلاطة

31 أكتوبر، 2020

ذكرت الشرطة أن أحد أفرادها في جهاز الخاصة، أصيب بجروح متوسطة في بطنه، خلال فرض الأمن والنظام داخل مخيم بلاطة في نابلس، الذي يشهد منذ فجر اليوم السبت حالة توتر بعد اندلاع شجار عائلي، استخدم فيه الرصاص وعبوات متفجرة، نتج عنه مقتل مواطن كان يحمل جسما متفجرا خلال الشجار، وإصابة 4 آخرين.

وقال العقيد لؤي ارزيقات أن قوة كبيرة من الأجهزة الأمنية المدرعة توجهت للمخيم وباشرت فض الشجار والسيطرة على إطلاق النار، وقد تعرضت القوة لالقاء الحجارة وإطلاق نار ما أدى إلى إصابة شرطي في بطنه وتم نقله للمشفى.

و انتشرت قوات الأمن اليوم، داخل وفي محيط مخيم بلاطة لحفظ الأمن ومنع توسع دائرة العنف التي شهدها المخيم على خلفية تجدد شجار قديم.

وكانت الاشتباكات المسلحة قد اندلعت بعد منتصف ليل الجمعة السبت واستمرت صباحا، واستخدم فيها مسلحون الرصاص والعبوات.

وأصدرت اللجنة الشعبية لخدمات المخيم قرارا بتعطيل مؤسسات ومدارس المخيم خوفا على حياة المواطنين. كما ناشدت اللجنة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية، للتدخل العاجل والفوري لحقن الدماء ووقف الاشتباكات التي قد تطال أرواح الأبرياء في المخيم.

وقال محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان في بيان صحافي، ان المحافظة تابعت مع الأجهزة الأمنية تداعيات الأحداث التي شهدها مخيم بلاطة والتي تطورت إثر شجارقديم لحد استخدام السلاح والاشتباك بين أطراف المشكلة.

واشار البيان إلى أن الأجهزة الأمنية عملت بداية على تطويق المخيم ومحيط المستشفى لمنع تفاقم الأحداث أو تسجيل مزيد من الإصابات إثر حالة الاحتقان والاشتباك الأخيرة، ومن ثم تم دخول الأجهزة الأمنية الى داخل المخيم لحفظ الأمن وحماية أرواح المواطنين.

ر.ق-ر.أ