العاروري: نؤكد استمرار الحوار الإيجابي مع فتح

العاروري: نؤكد استمرار الحوار الإيجابي مع فتح

20 أكتوبر، 2020

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري استمرار الحوار الإيجابي والبناء مع حركة فتح والفصائل كافة.

وقال العاروري في تصريح مقتضب "نؤكد استمرار الحوار الإيجابي والبناء مع حركة فتح، والفصائل كافة، للوصول إلى اتفاق وطني على خريطة وطنية تحقق الشراكة الوطنية المنشودة، وتزيد من قدرة الشعب على مواجهة التحديات والمؤامرات".

هذا وكشف رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية عن ضغوط خارجية لإعاقة مسار الوحدة الوطنية، مشددا على أنها لن تنجح في إيقاف الجهد المشترك.

وأكد هنية خلال لقاء عبر الوسائل التقنية بممثل الأمين العام للأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ميلادنوف، أن حركته لن تسمح بالعودة إلى الوراء بملف المصالحة.

أما أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب، فـ أكد التزام حركتي فتح وحماس بما تم الاتفاق عليه مؤخراً في اسطنبول، مضيفاً: أن بناء الشراكة الوطنية خيار استراتيجي لا عودة عنه، وأن جميع فصائل العمل الوطني توافقت عليه بقناعة وايمان مطلق.

وأضاف الرجوب أن ما تم الاتفاق عليه بين الفصائل لم يظهر أي خروج عنه او تجاوز له، وإننا سنواصل العمل وفق مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، الذي عقد برئاسة الرئيس محمود عباس، وتفاهمات إسطنبول.

وقال: "نحن في طريقنا إلى الاتفاق من خلال حواراتنا الثنائية مع حماس، للخروج من حالة الانقسام التي استمرت لاكثر من 13 عاما".

في وقت سابق قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أمين عام حزب "فدا" صالح رأفت، إن حركة حماس لديها مطالب جديدة بشأن موضوع المصالحة والانتخابات وموضوع الموظفين، الذي تعمل عليه الحكومة بشكل متساو ما بين الضفة وغزة.

وذكر رأفت "من الواضح وجود مشكلة داخلية لدى حركة حماس حول موضوع المصالحة والانتخابات، مجددا تأكيد موقف فصائل منظمة التحرير حول أهمية إجرائها".

ر.ق-ر.أ