إسرائيل تستهدف مدينة جنين تحت ذرائع أنها تشكل خطرا عليها
إسرائيل تستهدف مدينة جنين تحت ذرائع أنها تشكل خطرا عليها

إسرائيل تستهدف مدينة جنين تحت ذرائع أنها تشكل خطرا عليها

16 أغسطس، 2021 - 11:08am
اسم المتحدث: وليد نصار

(شبكة أجيال)-من الواضح أن إسرائيل تستهدف مدينة جنين والمقاتلين المتمركزين فيها وتدعي أن هؤلاء يشكلون خطراً استراتيجيا على أمنها وتضخم الآلة الإعلامية الإسرائيلية من هذا الخطر في جنين إلى درجة أنها ومنذ شهرين تنفذ عمليات كر وفر وإرسال للقوات الخاصة والمستعربين فجراً وعملاؤها ينتشرون تحت جنح الظلام لإعطاء المعلومات الاستخبارية.

فمنذ شهر حزيران يونيو الماضي استشهد ضابطان في الاستخبارات العسكرية هما الملازم أدهم عليوي والنقيب تيسير عيسة وثالث كان أسيرا محررا وهو جميل العموري من سرايا القدس – استشهدوا جميعا في قتال مباشر مع قوات الاحتلال آنذاك .

في شهر يوليو تموز الماضي استمرت عمليات العسس الليلي للاحتلال والمتابعة والتعقّب الذي لم يخل من اقتحامات ليلية واعتقالات لمن تروج إسرائيل أنهم يشكلون خطراً جسيما على حياة الإسرائيليين.

في الثالث من آب الجاري وقع اشتباك مسلح مع جنود الاحتلال في المنطقة الصناعية في جنين استشهد على إثره بعد أسبوعين الشاب ضياء الصباريني من مخيم جنين، متأثرا بحروحه البالغة في منطقة البطن.

اليوم المشهد كان أكثر عنفاً من الاحتلال بعد اشتباك دار لمدة ساعتين فجراً مع وحدات من القوات الخاصة الاسرائيلية حسبما أفاد الصحفي من جنين علي سمودي.

هذه الاشتباك العنيفة أسفرت عن استشهاد 4 مقاتلين في مدينة جنين ومخيمها.

إسرائيل تضع جنين والمقاتلين الموجودين فيها منذ سنوات في رأسها الأمني ويبدو أن جنين فيها رجال مصرون على مقاومة الاحتلال في كل مرة يقتحم فيها المدينة، والثمن في كل مرة دماء ترقى وترتقي وترسم حالة خاصة من الصمود الفلسطيني.